تفسير السعدي | التغابن | الآية 11
مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۗ وَمَن يُؤْمِن بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ ۚ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (18) (التغابن)
ما أصاب أحدا شيء من البلاء إلا بإذن الله وقضائه وقدره.

ومن يؤمن بالله يهد قلبه للتسليم بأمره والرضا بقضائه.

والله بكل شيء عليم, لا يخفى عليه شيء من ذلك.
none